|| موقع فيس بوك العراق والعرب WWW.IQ-FB.COM لكل العراقيين والعرب||
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل mon lite فمرحباً به

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التسجيل في المنتدى مجانا
التسجيل مجاني للمشاركة في المنتدى اضغط هنا
التسجيل والمشاركة مجانا في منتدى فيس بوك العراق والعرب

المواضيع الأخيرة
» التدخين
الخميس يوليو 24, 2014 1:54 pm من طرف زائر

» تحليل الدراسات والبحوث الميدانية
الإثنين يوليو 21, 2014 1:47 pm من طرف فـاطيما

» خدمة تحميل الملفات اضافة الصور في فيس بوك العراق والعرب
الأربعاء يوليو 16, 2014 1:50 am من طرف زائر

» الى اخي في الله
الثلاثاء يوليو 15, 2014 4:14 am من طرف زائر

» الى اخي في الله
الثلاثاء يوليو 15, 2014 3:24 am من طرف زائر

» الصدقه في رمضان
الثلاثاء يوليو 15, 2014 1:45 am من طرف زائر

» ضيق الحال
الإثنين يوليو 14, 2014 2:20 am من طرف زائر

» الحب ليس سجودا وعبادة..وليس دموعا فوق وساده .
الجمعة يوليو 11, 2014 11:44 pm من طرف المحامي محمد السعيدي

» لاتحزن ايها القلب
الجمعة يوليو 11, 2014 11:40 pm من طرف المحامي محمد السعيدي

» شكر وتقدير
الخميس يوليو 10, 2014 11:08 pm من طرف المحامي محمد السعيدي

» التفــاحــة صيدليــه كامـــــلة
الخميس يوليو 10, 2014 10:58 pm من طرف المحامي محمد السعيدي

» أذا ضاقت بك الدنيا فأطرق هذه الابواب
الخميس يوليو 10, 2014 10:29 pm من طرف المحامي محمد السعيدي

» مبارك عليكم الشهر
الإثنين يوليو 07, 2014 8:59 pm من طرف زائر

» مدفع
الجمعة يوليو 04, 2014 11:23 am من طرف زائر

» صلي على النبي ص عند دخولك
الثلاثاء يوليو 01, 2014 9:50 pm من طرف arwaa

» حزورة
الثلاثاء يوليو 01, 2014 1:32 pm من طرف arwaa

» شجرة يجب ان لانفقد التمسك بأغصانها::::::::
الثلاثاء يوليو 01, 2014 1:14 pm من طرف arwaa

» ►""إرْقَ بِشخصِـــــيتكْْ""◄
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:55 pm من طرف arwaa

» ماأجمل الصدفة ,,,عندما تكون عطرة,,,,
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:46 pm من طرف arwaa

» من زاوية
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:38 pm من طرف arwaa

» غلاء الأدوية ... من المسؤول ؟؟؟ .
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:31 pm من طرف arwaa

» السلام عليكــــــــــــم
الثلاثاء يوليو 01, 2014 12:18 pm من طرف arwaa

» ياايها الاعضاء ضررروررررررى جدااااااااااا
الجمعة يونيو 27, 2014 11:29 pm من طرف شوشو

» طلب صداقة
الجمعة يونيو 27, 2014 11:15 pm من طرف شوشو

» شكرآ لمنتدى موقع فيس بوك العراق و العرب المتألق دائمآ أتمنى أن نكون كلنا أصدقاء ياساده يا أعضاء
الجمعة يونيو 27, 2014 10:58 pm من طرف شوشو

» كرسي الاعتراف
الجمعة يونيو 27, 2014 10:53 pm من طرف شوشو

» استشارات ودراسات سوقية
السبت يونيو 21, 2014 3:45 pm من طرف فـاطيما

» دعاء لحفظ العراق
الجمعة يونيو 20, 2014 12:48 am من طرف زهرة حياتي

» اميل جديد
الجمعة يونيو 20, 2014 12:45 am من طرف زهرة حياتي

» فوائد الصلاة على النبى _صلى الله عليه وسلم _
الجمعة يونيو 20, 2014 12:36 am من طرف زهرة حياتي

إعلانات
القائمة الرئيسية
اكو فد واحد مضحك حلقات كاملة
 
مشاهدة مسلسلات رمضان 2013 مجانا مباشرة
تواصل معنا

 

احصائيات المنتدى
عُمر المنتدى 1693
عدد الأعضاء 9043
عدد المنتديات 225
عدد المواضيع 16504
عدد المساهمات 42544
آخر عضو mon lite
-----------------
الدردشة|منتديات فيس بوك العراق والعرب اضغط هنا
------
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 836 بتاريخ الثلاثاء أبريل 08, 2014 11:19 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هيثم - 4078
 
المتفائل - 3467
 
ارام - 3295
 
Jalal Alzobaidy - 2703
 
الإدارة - 2613
 
غسق - 1857
 
dahb - 1756
 
سارة3 - 1445
 
البغدادية - 1442
 
احمدالمحمداوي - 1343
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
arwaa
 
المحامي محمد السعيدي
 
فـاطيما
 
المواضيع الأكثر شعبية
شرح كيفية اضافة المواضيع في فيس بوك العراق والعرب
موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق
للرجال طرق عديدة في اظهار علامات الحب الحقيقي أطلع عليها.
صور حب روعة غلاف لل My Profile Covers Facebook
بث مباشر مجاني لمباريات الدوري الإسباني - الإيطالي + الإنكليزي - دوري اوربا - مباريات عالمية - دوريات عالمية
بث مباشر قنوات فضائية عربية وعالمية مجانا على الإنترنيت
طلب صداقة
نتائج الصف السادس الاعدادي والثالث المتوسط 2012 في العراق
قناة البغدادية 2 دراما بث مباشر على الإنترنيت
اجمل صور فرح يوسف من سوريا - مشتركة عرب ايدل
نافبار شريط زوار
شاطر | .
 
 

 موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
ارام


مراقب ومساعد

مراقب ومساعد
معلومات إضافية
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 3295
النقاط: 8207
MMS: فيس بوك العراق والعرب iq-fb.com
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق   السبت سبتمبر 11, 2010 6:01 pm

ضع لايك على الموضوع
انظم لصفحتنا على الفيس بوك
الادميرال سميث اعتبرها (خطرة) لكشفها مطاردة اعضاء الحرس الخاص والجمهوري ومليشيا جيش المهدي عبر الحدود الايرانية والسورية
وثيقة سرية نشرتها منظمة (ويكلكس) عن منهجية عمل القطعات الاميركية في المناطق المدنية


واشنطن – الملف برس

كشفت منظمة "ويكلكس" عن وثيقة تصنف قائمة بالاعداء المحتملين للقوات الاميركية في العراق، وقالت صحيفة النيويورك تايمز ان هذه الوثيقة تكشف عن الاذن الذي منح للقوات الاميركية في متابعة اعضاء سابقين في حكومة صدام حسين والارهابيين عبر حدود العراق الى ايران وسوريا ، وفقا لتصنيف وثيقة 2005 التي نشرت على موقع " الاندبندنت".

وانتقدت القيادة العسكرية الاميركية فى بغداد بحدة قرار نشر الوثيقة،ورد الادميرال ادم غريغوري سميث المتحدث باسم قيادة الجيش الاميركي :"على الرغم من اننا لن نعلق على ما اذا كانت هذه حقا وثيقة رسمية, فنحن نعتبر نشر هذه الوثائق من قبل موقع ويكلكس امر متعمد، وتصنف كوثيقة غير مسؤولة واذا كانت صحيحة فانها يمكن ان تضع الجيش الاميركي في موضع خطر "

ونقلت الصحيفة الاميركية عن مسؤوليين اميركيين القول ان كشف منظمة "ويكلكس" عن هذه الوثيقة "خارج سياق قواعد الاشتباك للتصنيف الاميركي الذي مرتكزه في بغداد ووسط العراق في تلك السنة".

كما قدمت الوثيقة توجيهات لكيفية التعامل مع رجل الدين الشيعي الراديكالي مقتدى الصدر الذي كان يعتبر من الخصوم المعادين الذي علّق مؤخراً انشطة قواته " ميليشيا جيش المهدي" لتكون غير مهاجمة الا في حالة الدفاع عن النفس، على حد قول النيويورك تايمز.

ويشجع موقع "ويكلكس" على شبكة الانترنت ، نشر المواد المسربة ، ويقول ان هدفه في الكشف عن الوثائق السرية اماطة اللثام عن "السلوك غير الاخلاقي"، وقد سبق ان نشرت الولايات المتحدة دليل عمل سجونها في خليج غوانتانامو في كوبا ؛ والتقييم العسكرى لهجوم 2004 في الفلوجة ؛ وقوائم المعدات العسكرية الاميركية فى العراق.

ويجد عبد اللطيف الريان، المستشار في الدائرة الاعلامية للقوات متعددة الجنسيات، بان نشر هذه الوثيقة ربما يلحق الاذى بالجانب الامني للسرية في وثائق الجيش الاميركي، وقال ل" الملف برس" انه لا يمكن التاكيد بان هذه الوثيقة رسمية، ولكن تسريبها بهذا الشكل يضر بقواتنا، في الجانب الامني .

وعلق المحررالعسكري لوكالة ( الملف برس) على المعلومات التي تثيرها الوثيقة المسربة الى هذا الموقع، بان اية قوات نظامية في ارض توصف في الادبيات العسكرية بالمعادية، لابد وان توضح لقيادات المناطق، الافراد والجماعات المعادية لوجودها وكيفية التعامل معهم ، لان سلطة القوات الاميركية ضمن القوات متعددة الجنسيات، خولتها قرارات مجلس الامن القاء القبض على"معادين"، ومنهجية العمل العسكري المعمول فيها في المناطق المدنية، تمنح معلومات الوثيقة الكثير من المصداقية، لاسيما في تاكيد الصحيفة الاميركية،ان هذه الوثيقة وضعت طرق الاشتباكات في العراق والتي تشمل اجراءات استخدام القوة على ارض المعركة التي بها المتمردين والارهابيين مختلطين مع المدنيين، وتعتبرمنذ زمن طويل مصنفة بشكل عال، لان ما يقلق القوات الاميركية ان يكون "الاعداء" قادرين على تكييف اساليبهم اذا كانوا يعرفون القواعد التي تصف ظروف محددة التي بها القوة الاميركية ربما قد تكون مستخدمة اولا .

لكن المخاوف التي تشير اليها تصريحات الادميرال سمث وتعلق الريان على ما نشرته الصحيفة الاميركية ، وان رفضا الافضاح عن كونها " رسمية " فانها تؤكد من جانب اخر، في الاستنتاج المنطقي ، ان هذه الوثيقة صحيحة.

وتغطي وثيقة عام 2005 الاجراءات التي تستخدمها القوة المتعددة الجنسيات في بغداد ، لاسيما الوحدة الاميركية التي كانت تعمل في العاصمة العراقية وفي مناطق وسط العراق، وقت الانقسامات الطائفية التي هددت واقعا بدخول البلد في اتون الحرب الاهلية، وتشير الوثيقة الى ان اسر وقتل اعضاء سابقين في حكومة صدام حسين كان ولا يزال مصدر قلق لهذه القوات.

اما فيما يتعلق بموضوع عبور الحدود الدولية للمطاردة، قالت الوثيقة ان الاذن بمرور القوات التابعة للجيش الاميركي والتحليق كان لابد ان يترتب مع ايران وسوريا من قبل وزير الدفاع الاميركي, ومثل هذه الاجراءات حسب ما تراه الوثيقة، قد يحتاج ايضا الى موافقة من الرئيس بوش.

الامر الذي يرجح المحرر العسكري لوكالة الملف برس، بانه يكشف الكثير من الامور التي كانت تجري تحت الطاولة في هذا السياق، مع تكرار اتهام واشنطن لكلا الدولتين بدعم "جماعات مسلحة معادية " في العراق.

وتوضح الوثيقة ان هناك بعض الحالات لم تكن تتطلب ذلك: ومنها عندما كانت القوات الاميركية تطارد اعضاء سابقين في الحكومة العراقية السابقة او ارهابيين. وقالت الوثيقة ان "موافقة وزير الدفاع على الاستمرار بملاحقة الارهابيين ليس مطلوبا استلامها قبل الشروع بها، والسعي للمشاركة بشكل ايجابي في تحديد عناصر النظام السابق، وكبار الارهابيين والعناصرالقيادية غير العسكرية من النظام العراقى السابق والسيطرة على عبورالحدود الدولية " .

وذكرت ان القائد الاميركي الذي يشارك في الملاحقة ، كان ينبغي ان يتشاور مع كبار القادة في بغداد ، "اذا سمح الوقت بذلك" ّ!! وتقول النيويورك تايمز انه "من غير المعروف اذا كانت سلطة اجراء الملاحقات الساخنة عبر الحدود الايرانية والسورية كانت تستخدم في اي وقت مضى او ما تفعل هذه السلطة الموجود اليوم".

وافادت الصحيفة " كانت هناك سلسلة من الاشتباكات بين حرس الجيش والقوات السورية الجواله على طول الحدود مع العراق". واستنادا الى وثيقة 2005 ، كانت القوات الاميركية تلقت الاذن للرد على "قوة معادية" استخدمت الاراضي الايرانية او السورية لمهاجمة القوات الاميركية في العراق او ان يفرض (خطر وشيك) على العمليات الاميركية هناك انها وجهت تعليمات الى التشاور مع احد كبار القادة الاميركيين اذا كان هناك وقت.

وتؤكد الصحيفة بان هذه الوثيقة تكشف عن ما اسمته ب" الاخفاقات الاستخبارية" التي اعتمدت لغزو العراق فى اوائل عام 2003 ، فالوثيقة تقول ان القيادة المركزية للولايات المتحدة، التي تشرف على العمليات في الشرق الاوسط، اعطت القادة الاميركيين في العراق السلطة لمهاجمة " مختبرات اسلحه الدمار الشامل " الجوالة ؛ وهذه المختبرات لصنع هذه الاسلحة الجرثوميه لم يعثر عليها لاحقا .!!

كما اشارت الوثيقة الى ان عام 2005 ثبتت القيادة المركزية قائمة من "القوات المعادية" التى يمكن ان "تشتبك معها وتدمرها" وركزت بشكل كبير على قوات الامن السابقة، مثل الحرس الجمهوري الخاص واعضاء في حزب البعث وقال انه كان قد تحول من "التواجد التقليدي الى متمردين باسلوب المقاومة" .

وعن الصدام الذي حصل في العام قبل الماضي بين القوات الاميركية وميليشيا مقتدى الصدر ، قالت الوثيقة ان " الميليشيات المسلحة وغيرها من القوات شبه العسكرية من انصار رجل الدين مقتدى الصدر قد تم ايضا وضعها على قائمة تعد "معادية".

وكان بول بريمر، الحاكم الاميركى السابق فى العراق ، قد صنف مقتدى الصدر"خارج عن القانون"، واصدر قاض عراقي امرا سريا لاعتقاله. ولكن الهدنة عمل بها في وقت لاحق مع السيد الصدر ، وتم ادخال عناصر من تنظيمه في العملية السياسية. ويبدو نتيجة لتلك التطورات، وتم تغيير قواعد الاشتباك. وبالاشارة الى السيد الصدر وجيش المهدي ، تقول الوثيقة : "على الرغم من اعتبارهم قوة معادية ، مع ذلك ، علق هؤلاء الافراد انشطتهم وصرحوا انهم لن يشتبكوا الا في حالة الدفاع عن النفس".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
العراقي من الموصل


عضو نشيط

عضو نشيط
معلومات إضافية
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 284
المزاج: لكل مقام مقال
النقاط: 324
العمل: التعارف
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق   الجمعة مارس 25, 2011 11:37 pm

ضع لايك على الموضوع
انظم لصفحتنا على الفيس بوك
مهزلة الخونة الذين باعوا شرفهم للمحتل
أتباع إيران

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
السفير


عضو متميز

عضو متميز
معلومات إضافية
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 640
المزاج: حزين
العمر: 25
تاريخ الميلاد: 08/08/1988
النقاط: 1026
العمل: رئيس مؤسسة الشباب للتنمية والابداع
MMS:
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق   الثلاثاء مايو 10, 2011 10:41 pm

ضع لايك على الموضوع
انظم لصفحتنا على الفيس بوك
خونه عملاء باعو العراق بس ان شاء الله يرجع الامن والاستقرار

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
dahb


عضو فضي

عضو فضي
معلومات إضافية
الجنس: انثى
عدد المساهمات: 1756
النقاط: 2170
MMS:
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق   الخميس مايو 12, 2011 11:19 pm

ضع لايك على الموضوع
انظم لصفحتنا على الفيس بوك
حسبنا الله ونعم الوكيل على كل خاين وجبان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
العراقي من الموصل


عضو نشيط

عضو نشيط
معلومات إضافية
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 284
المزاج: لكل مقام مقال
النقاط: 324
العمل: التعارف
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق   الخميس مايو 12, 2011 11:53 pm

ضع لايك على الموضوع
انظم لصفحتنا على الفيس بوك
حسبنا الله ونعم الوكيل
إن شاء الله يرجع الأمان وتسقط دولة العراق الإسلامية
التكفيرية

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الزورائي


عضو جديد

عضو جديد
معلومات إضافية
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 7
النقاط: 9
MMS: فيس بوك العراق والعرب iq-fb.com
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: انا للة وانا الية راجعون حسبي اللة ونعم الوكيل   الأحد أبريل 29, 2012 10:16 pm

ضع لايك على الموضوع
انظم لصفحتنا على الفيس بوك
ارام كتب:
الادميرال سميث اعتبرها (خطرة) لكشفها مطاردة اعضاء الحرس الخاص والجمهوري ومليشيا جيش المهدي عبر الحدود الايرانية والسورية
وثيقة سرية نشرتها منظمة (ويكلكس) عن منهجية عمل القطعات الاميركية في المناطق المدنية


واشنطن – الملف برس

كشفت منظمة "ويكلكس" عن وثيقة تصنف قائمة بالاعداء المحتملين للقوات الاميركية في العراق، وقالت صحيفة النيويورك تايمز ان هذه الوثيقة تكشف عن الاذن الذي منح للقوات الاميركية في متابعة اعضاء سابقين في حكومة صدام حسين والارهابيين عبر حدود العراق الى ايران وسوريا ، وفقا لتصنيف وثيقة 2005 التي نشرت على موقع " الاندبندنت".

وانتقدت القيادة العسكرية الاميركية فى بغداد بحدة قرار نشر الوثيقة،ورد الادميرال ادم غريغوري سميث المتحدث باسم قيادة الجيش الاميركي :"على الرغم من اننا لن نعلق على ما اذا كانت هذه حقا وثيقة رسمية, فنحن نعتبر نشر هذه الوثائق من قبل موقع ويكلكس امر متعمد، وتصنف كوثيقة غير مسؤولة واذا كانت صحيحة فانها يمكن ان تضع الجيش الاميركي في موضع خطر "

ونقلت الصحيفة الاميركية عن مسؤوليين اميركيين القول ان كشف منظمة "ويكلكس" عن هذه الوثيقة "خارج سياق قواعد الاشتباك للتصنيف الاميركي الذي مرتكزه في بغداد ووسط العراق في تلك السنة".

كما قدمت الوثيقة توجيهات لكيفية التعامل مع رجل الدين الشيعي الراديكالي مقتدى الصدر الذي كان يعتبر من الخصوم المعادين الذي علّق مؤخراً انشطة قواته " ميليشيا جيش المهدي" لتكون غير مهاجمة الا في حالة الدفاع عن النفس، على حد قول النيويورك تايمز.

ويشجع موقع "ويكلكس" على شبكة الانترنت ، نشر المواد المسربة ، ويقول ان هدفه في الكشف عن الوثائق السرية اماطة اللثام عن "السلوك غير الاخلاقي"، وقد سبق ان نشرت الولايات المتحدة دليل عمل سجونها في خليج غوانتانامو في كوبا ؛ والتقييم العسكرى لهجوم 2004 في الفلوجة ؛ وقوائم المعدات العسكرية الاميركية فى العراق.

ويجد عبد اللطيف الريان، المستشار في الدائرة الاعلامية للقوات متعددة الجنسيات، بان نشر هذه الوثيقة ربما يلحق الاذى بالجانب الامني للسرية في وثائق الجيش الاميركي، وقال ل" الملف برس" انه لا يمكن التاكيد بان هذه الوثيقة رسمية، ولكن تسريبها بهذا الشكل يضر بقواتنا، في الجانب الامني .

وعلق المحررالعسكري لوكالة ( الملف برس) على المعلومات التي تثيرها الوثيقة المسربة الى هذا الموقع، بان اية قوات نظامية في ارض توصف في الادبيات العسكرية بالمعادية، لابد وان توضح لقيادات المناطق، الافراد والجماعات المعادية لوجودها وكيفية التعامل معهم ، لان سلطة القوات الاميركية ضمن القوات متعددة الجنسيات، خولتها قرارات مجلس الامن القاء القبض على"معادين"، ومنهجية العمل العسكري المعمول فيها في المناطق المدنية، تمنح معلومات الوثيقة الكثير من المصداقية، لاسيما في تاكيد الصحيفة الاميركية،ان هذه الوثيقة وضعت طرق الاشتباكات في العراق والتي تشمل اجراءات استخدام القوة على ارض المعركة التي بها المتمردين والارهابيين مختلطين مع المدنيين، وتعتبرمنذ زمن طويل مصنفة بشكل عال، لان ما يقلق القوات الاميركية ان يكون "الاعداء" قادرين على تكييف اساليبهم اذا كانوا يعرفون القواعد التي تصف ظروف محددة التي بها القوة الاميركية ربما قد تكون مستخدمة اولا .

لكن المخاوف التي تشير اليها تصريحات الادميرال سمث وتعلق الريان على ما نشرته الصحيفة الاميركية ، وان رفضا الافضاح عن كونها " رسمية " فانها تؤكد من جانب اخر، في الاستنتاج المنطقي ، ان هذه الوثيقة صحيحة.

وتغطي وثيقة عام 2005 الاجراءات التي تستخدمها القوة المتعددة الجنسيات في بغداد ، لاسيما الوحدة الاميركية التي كانت تعمل في العاصمة العراقية وفي مناطق وسط العراق، وقت الانقسامات الطائفية التي هددت واقعا بدخول البلد في اتون الحرب الاهلية، وتشير الوثيقة الى ان اسر وقتل اعضاء سابقين في حكومة صدام حسين كان ولا يزال مصدر قلق لهذه القوات.

اما فيما يتعلق بموضوع عبور الحدود الدولية للمطاردة، قالت الوثيقة ان الاذن بمرور القوات التابعة للجيش الاميركي والتحليق كان لابد ان يترتب مع ايران وسوريا من قبل وزير الدفاع الاميركي, ومثل هذه الاجراءات حسب ما تراه الوثيقة، قد يحتاج ايضا الى موافقة من الرئيس بوش.

الامر الذي يرجح المحرر العسكري لوكالة الملف برس، بانه يكشف الكثير من الامور التي كانت تجري تحت الطاولة في هذا السياق، مع تكرار اتهام واشنطن لكلا الدولتين بدعم "جماعات مسلحة معادية " في العراق.

وتوضح الوثيقة ان هناك بعض الحالات لم تكن تتطلب ذلك: ومنها عندما كانت القوات الاميركية تطارد اعضاء سابقين في الحكومة العراقية السابقة او ارهابيين. وقالت الوثيقة ان "موافقة وزير الدفاع على الاستمرار بملاحقة الارهابيين ليس مطلوبا استلامها قبل الشروع بها، والسعي للمشاركة بشكل ايجابي في تحديد عناصر النظام السابق، وكبار الارهابيين والعناصرالقيادية غير العسكرية من النظام العراقى السابق والسيطرة على عبورالحدود الدولية " .

وذكرت ان القائد الاميركي الذي يشارك في الملاحقة ، كان ينبغي ان يتشاور مع كبار القادة في بغداد ، "اذا سمح الوقت بذلك" ّ!! وتقول النيويورك تايمز انه "من غير المعروف اذا كانت سلطة اجراء الملاحقات الساخنة عبر الحدود الايرانية والسورية كانت تستخدم في اي وقت مضى او ما تفعل هذه السلطة الموجود اليوم".

وافادت الصحيفة " كانت هناك سلسلة من الاشتباكات بين حرس الجيش والقوات السورية الجواله على طول الحدود مع العراق". واستنادا الى وثيقة 2005 ، كانت القوات الاميركية تلقت الاذن للرد على "قوة معادية" استخدمت الاراضي الايرانية او السورية لمهاجمة القوات الاميركية في العراق او ان يفرض (خطر وشيك) على العمليات الاميركية هناك انها وجهت تعليمات الى التشاور مع احد كبار القادة الاميركيين اذا كان هناك وقت.

وتؤكد الصحيفة بان هذه الوثيقة تكشف عن ما اسمته ب" الاخفاقات الاستخبارية" التي اعتمدت لغزو العراق فى اوائل عام 2003 ، فالوثيقة تقول ان القيادة المركزية للولايات المتحدة، التي تشرف على العمليات في الشرق الاوسط، اعطت القادة الاميركيين في العراق السلطة لمهاجمة " مختبرات اسلحه الدمار الشامل " الجوالة ؛ وهذه المختبرات لصنع هذه الاسلحة الجرثوميه لم يعثر عليها لاحقا .!!

كما اشارت الوثيقة الى ان عام 2005 ثبتت القيادة المركزية قائمة من "القوات المعادية" التى يمكن ان "تشتبك معها وتدمرها" وركزت بشكل كبير على قوات الامن السابقة، مثل الحرس الجمهوري الخاص واعضاء في حزب البعث وقال انه كان قد تحول من "التواجد التقليدي الى متمردين باسلوب المقاومة" .

وعن الصدام الذي حصل في العام قبل الماضي بين القوات الاميركية وميليشيا مقتدى الصدر ، قالت الوثيقة ان " الميليشيات المسلحة وغيرها من القوات شبه العسكرية من انصار رجل الدين مقتدى الصدر قد تم ايضا وضعها على قائمة تعد "معادية".

وكان بول بريمر، الحاكم الاميركى السابق فى العراق ، قد صنف مقتدى الصدر"خارج عن القانون"، واصدر قاض عراقي امرا سريا لاعتقاله. ولكن الهدنة عمل بها في وقت لاحق مع السيد الصدر ، وتم ادخال عناصر من تنظيمه في العملية السياسية. ويبدو نتيجة لتلك التطورات، وتم تغيير قواعد الاشتباك. وبالاشارة الى السيد الصدر وجيش المهدي ، تقول الوثيقة : "على الرغم من اعتبارهم قوة معادية ، مع ذلك ، علق هؤلاء الافراد انشطتهم وصرحوا انهم لن يشتبكوا الا في حالة الدفاع عن النفس".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
مارأيك بهذا الموضوع اكتب تعليقك مباشرة عن طريق الفيس بوك مجانا.. شارك بتعليقك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع فيس بوك العراق والعرب - IRAQ-FACEBOOK ::  :: -